الأحد، 21 سبتمبر، 2008

نباتات احبها تداعب ذكريات الطفولة ..I love plants cherished memories of childhood


.زهور احبها ........
















































نباتات احبها ..تداعب ذكريات الطفولة
كان المسير من البيت الى المدرسة شئ وطريق العودة من المدرسة الى البيت شئ آخر.. شقاوة ..و متعة .. واقدامنا الصغيرة تسابق الريح مع ضحكاتنا المجلجلة . ففي كل منحنى وفي كل زاوية من الشوارع التي نمر بها حكايا .. وكانت توقفاتنا في كل منها لاجل شئ ما . وطالما استوقفتنا شجيرات خضراء يانعة ومرصعة بازهارها الرائعة نقف تحت ظلالها او نقف لننهل منها رؤيا...... روائح عطرة والوان ..تارة نختبئ خلف اغصانها بشقاوة الطفولة وتارة نتسلق اغصانها لننال من ثمر او زهر .. كان طريق العودة ظهرا متعة نلتمس منها سرورنا ونستشف منها رحيق الحياة ببهجتها ..
ولهذا كان لبعض النباتات حصة ومكان في حيز ذكرياتنا وان تقادمت عليها السنين تبقى نابظة الى هذا الحين وان توقف الزمن او تقدم بنا ولكنها تبقى اسيرة ذلك الوقت نمر عليها كلما قفر الحاضر نستشف من رحيقها رشفة تعيدنا الى اوقات الماضي الجميلة ..
كانت البيوت في طريق العودة من المدرسة تتسور اسيجتها كثير من النباتات وتقف عند مداخلها بكبرياء شجيرات ظليلة تعلن ان في البيت حياة..
وهنا على هذه الصفحات ادون ما احب قلبي من النباتات في طفولتي.. وكبرت ..وكلما صادفتني هذه النباتات استوقفتني فاسمع دقات قلبي تعلن ان الذكريات قد حضرت ..!!!!!!!
لم اكن اعلم اني في يوم ما سأخوض في هذا العلم الجميل علم الزراعة وهو الفن والجمال لتصادفني نباتاتي التي طالما كانت جزءا من متعتي ايام الطفولة ..اليكم نباتاتي التي احبها ...

الآس: الياس الاسم الشائع .
الاسم العلمي :MYRTUS COMMUNIS
شجيرة سياج رائعة ذات اوراق خضراء لامعة , مستديمة الخضرة ازهارها بيضاء لؤلؤية ولا اروع من جمالها عطرة الرائحة , ثمارها صغيرة سوداء اللون .. تستطيع تشكيل هذا النبات كما تشاء لو تركناه لينمو طبيعيا دون تشكيل تصبح شجيرة اخاذة ..هذه الشجيرة في بغداد سيدة الحدائق لايخلو بيت منها ولا حديقة في شارع ..تتكاثر بالعقل في فترة الشتاءوالخريف ابتداءا من الشهر الحادي عشر الى نهاية الشهر الثالث من السنة ..

الشيح الشجيري: كما تسمى في العراق
الاسم العلمي : SPARTIUM JUNCEUM
شجيرة لاتعلو كثيرا ذات اغصان ابرية واوراق صغيرة مستدقة خضراء شاحبة تكاد تكون بلا ساق رئيسي ازهارها صفراء جميلة المنظر طيبة الرائحة بشكل نورة على طول الاغصان وطالما كانت تشدني برائحتها هذه تصلح ان تكون ضمن نظام تنسيق الحديقة كمنفردة في زاوية او عند مدخل البيت تقف عند الباب ترحب بكل آت وترد السلام ..تتكثر هذه الشجيرة بالبذور ..
كانت لهذه الشجيرة حكاية فهي موجودة على باب احد البيوت في اول الطريق الى المدرسة تستقبلنا رواحا ومجيئا وكنا نقف جميعا انا والرفاق نشم رائحتها العطرة ونقطف من زهراتها لنجمل بها قمصان المدرسة البيضاء او لنضعها على شعرنا الذي عبثت به الريح فتستقر عليه دون تثبيت .. الى ان ادركتنا سيدة البيت متضجرة من ضحكاتنا واصوات صراخنا فنتراكض في كل جهة خائفين من عواقب تجعلها الطفولة مرعبة ..

شجيرة المينا : وهذا الاسم الشائع في العراق .
الاسم العلمي :
LANTANA CAMARA
شجيرة زاحفة و متسلقة وتصلح ايضا كسياج نباتي متساقطة الاوراق ازهارها جميلة بشكل نورة خيميةنصف دائرية متعددة الالوان في الزهرة الواحدة منها الوردي والبنفسجي.. ومنها البرتقالي والاصفر.. ومنها الاصفر ..ومنها الابيض.. ومنها الاحمر والبرتقالي ..الازهار ذات رائحة عطرة لطيفة والاوراق خضراء داكنة خشنة الملمس مسننة الحافة عند لمسها ودعكها باطراف الاصابع تظهر رائحتها كرائحة زهورها , ذات ثمار متجمعة خضراء اللون تتحول عند النضج الى سوداء لامعة ذات طعم حلو المذاق وكان لهذا الطعم اللطيف ما يجعلنا عند العودة من المدرسة ان نقف بجوار احد البيوت نجمع الثمار السوداء ونتذوقها وحقيقة لها طعم مميز .. تمتاز هذه الشجيرة الى انها تبقى مزهرة طوال فصل الصيف واكثر البيوت في ذلك الوقت تزرع هذه الشجيرة على الاسوار ليتمتعوا بازهار تتراقص بالوانها ولايهمها قيظ الصيف بل تنشر رائحتها مع الرطوبة والحرارة العالية ..تتاثر ببرد الشتء فتتجرد من ثوبها الاخضر والوان ازهارها الزاهية تعلن ان الخريف قد اتى ..يجب تقليمها تقليما جائرا واخذ العقل لاكثارها حيث تتكاثر بالعقل ابتداءا من الشهر الحادي عشر من السنة الى نهاية الشهر الثاني ..

شجيرة الورد : والاسم الشائع الجوري
الاسم العلمي :ROSA SP.
الورد وما ادراك ما الورد كانت حديقة بيتنا تزهو بالوانه وكانت متعتي جمع الورد وتنسيقه في المزهريات فللورد حصة من الذكريات في قلبي واكثر ما احب من الزهور ..وفي العراق توجد انواع محلية :

** الورد السلطاني: ولونه وردي غامق بشكل كروي كثيف البتلات ورائحته أخاذة لو تركت الوردة في غرفة يضوع العطر فيملآها ,,

** الورد المحمدي : لونه وردي فاتح وتكون الزهور بشكل كروي مغلقة ايضا ات رائحة زكية ..
يتكاثر الورد بالعقل ويكون ابتداءا من الشهر الثاني عشر من السنة الى نهاية الشهر الثالث .. والتطعيم ويكون في الربيع والخريف ..

الياسمين الابيض :
الاسم العلمي JASMINUM GRANDIFLORUM
متسلق مستديم الخضرة ذو ازهاء بيضاء رائعة زكية الرائحة كالحلم يتكاثر بالعقل في فصل الشتاء .

الياسمين : الاسم الشائع الراسقي العراقي..
الاسم العلمي : J. SAMBAC
شجيرة رقيقة متسلقة احيانا ذات ازهار لؤلؤية بيضاء حالمة مميزة بعطرها الاخاذ دائمة الخضرة
ويحبذ زراعتها تحت الاشجار لحمايتها من تغيرات الجو وتتكاثر بالترقيد والعقل في فصل الشتاء والخريف .
تجمع الازهار صباحا وتوضع في مزهرية صغيرة تجعل المكان يزهو بياضا وعطرا وجمال ..

الخانملي : زهرة العسل
الاسم العلمي :LONICERA MORROWI
من المتسلقات المستديمة الخضرة وهذا النبات يستوقفنا دائما لرائحة زهوره وكنا ننزع من الزهرة قلبها لنتذوق المادة العسلية الذي يتحتويها الزهور ..شقاوة طفولة وحب استطلاع ...
اوراق النبات وبرية جلية تسمح للغبار ان يعلق بها والازهار بلونين ابيض واصفر على نفس النبات جميلة جدا ورشيقة .. تتكاثر بالعقل والبذور ..
وكانت من المتسلقات المحببة لدى اغلب الناس ..

البنفسج :
الاسم العلمي :VIOLA TRICOLOR
نبات صغي لايعلو اكثر من 20 سم جميل المنظر اوراقه خضراء قلبية والازهار بنفسجية كافراشة وذات رائحة لطيفة جدا يجمع صباحا ليستمتع المرء برائحته الخفيفة واللطيفة . يتكاثر بتقسيم النبات الام في الربيع والخريف . .ويزرع في مكان ظليل .

انتهت رحلتي مع نباتاتي التي احبها ومتعتني في وقت مضى لازال نابضا في خاطري .
I love plants cherished childhood memories .. The walk from home to school has nothing to return home from school to something else .. Shakawa and fun .. .. The toes of small racing with the wind `s Dgatna. At every turn in every corner of the street going through Gaya .. The Toagafatna each in a bid to something. As long as Astoagaftna i-green bushes and set with remarkable Bazharha stand or stand under the shadow of the draw, including vision ...... The smells and colors of verses .. sometimes hide behind branches Bhqaop childhood and sometimes they give to climbing branches of fruit or flowers .. Was way back at noon fun of them seek pleasure and discern which pollinate Bbahjtha life .. It was therefore of some plants share space and a place in our memories and obsolete by the years remaining Nabzp this time and stop time or provide us, but remain captive by the time we waste being seen as Rahigaha sip of us back to times past beautiful .. The houses on the way back from school Ttsor Asijtha many plants stands at the entrances pride shady bush declare that life at home .. Here on these pages I record what I love in my heart of the plant of my childhood .. And grew up .. and Sadftni whenever the plants struck me that my heart beats Vasama declare that the memories had attended ..!!!!!!! I did not know that I will ever in this science I'm aware of Agriculture, a beautiful art and beauty to Tsadviny Nbatate, which had long been part of childhood days Mtotai Nbatate .. I love you ... Ace: Elias common name. Scientific name: MYRTUS COMMUNIS Bush fence with a wonderful bright green leaves, green sustainable Azharha white Wlwip the greatest beauty of verses from the smell, a small black fruit .. This plant can form as they want if it were allowed to grow naturally without forming a bush become a spectacular Shrub .. this woman in Baghdad Aiklo parks to house them in a park in St. .. multiply in the mind Intaakheriv atheist month starting from tenth to the end of the third month of the year .. Sheikh Alcgeri: as it is called in Iraq Scientific name: SPARTIUM JUNCEUM Atallo the bush with many branches and leaves canula small pale green spire of almost no way a major Azharha Yellow beautiful landscape is a good smell Nora along the branches and as long Chdni Braianha this to be valid within the system of coordination Kmenferdp in a corner of the park or at the entrance of the house stood at the door welcomes All are coming peace .. Taatkther this shrub seeds .. The story of this shrub are located on the door of a home in the first way to school and Ruaha .ia us warmly and we were all comrades and I Ncm and aromatic smell of Nktef Zahradtha to outline the school, white shirts or we felt that the ink without the wind Vtstqr install .. The Adrkina Mtdjrp woman of the house and sounds of Dgatna Asrakhana Vntrakd in each hand, make them afraid of the consequences of childhood horror .. Enamel bush: this common name in Iraq. Scientific name: LANTANA CAMARA Bush and creeping Mtzlqp Ksaij also serve vegetarian fallen Securities Azharha beautiful Nora Jimpncef circular multicolored flower in each pink and violet .. Including orange and yellow .. Including the Yellow, including the White .. .. Including red and orange flowers .. with a nice smell of verses and securities dark green rough texture gear at the edge of touch, Dekha tipped fingers smell show Kraihp bring their flowers, fruits clustered with green at maturity to become a glossy black with a taste and was savoring the taste of this is why Latif upon return From school to stand next to one house, collect fruits and Ntdhugaha black and the fact it distinctive taste .. Shrub advantage of this it remains to flourishing throughout the summer and more houses at the time planted sapling on the fences to enjoy the colors and Bazhar Taatracs Aehmha summer heat, but published with the smell of high humidity and heat affected .. cold Inte Vttgerd robe of green and bright colors Azharha declaring that the fall may .. Came to be unfair and manicured grass Tkulaima brains to take bred where there reason, starting from tenth atheist month of the year to the end of the second month .. Rose bush: the common name Aljori Scientific name: ROSA SP. Rose and Rose know about the home garden boasts Ballowanh Mtotai The collection of roses in vases and coordination Vllord share of memories in my heart and I love most of the flowers .. In Iraq, there are local types: ** Royal Rose: The color is dark pink spherical Alaptlat thick and fragrant flowers and a spectacular if left at room fragrance Idua Vimlaha,, ** Rose Mohammadi: color and light pink flowers are also in a closed spherical s smell Zakia .. Rose breeding and the mind is starting from the twelfth month of the year to the end of the third month .. The vaccination in the spring and autumn .. Jasmine White: Name scientific JASMINUM GRANDIFLORUM Climber sustainable green white UNIFIL is a wonderful smell Zakia reproduce the mind like a dream in winter. Jasmine: common name Alrasagi Iraq .. Scientific name: J. SAMBAC Bush thin Mtzlqp sometimes with white flowers for Wlwip dreamy distinctive evergreen beauty Battrha And in favor of planting under trees to protect them from changes in the air and reproduce Baltrgid and reason in the winter and autumn. Gathering flowers in the morning and placed a small vase make it whiter and prided fragrance and beauty .. Khanmli: flower honey Scientific name: LONICERA MORROWI Almtzlqat of sustainable and green plant this disagreement requires us to always smell his roses, we get the flower of her heart for the horny Ntdhuq article Ithtwea flowers .. Shakawa Children love poll ... Securities and land clear plant allow the dust to comment and white flowers and yellow colors on the same plant a very beautiful and smart .. Reproduce the mind and seeds .. It was one of the most popular Almtzlqat people .. Violet: Scientific name: VIOLA TRICOLOR Sgi Ayalo plant for more than 20 cm beautiful landscape papers and green heart Ccaffrashp purple flowers and smell very nice combines am enjoying yourself and the kind of light scent. The division of plant breeding mother in the spring and autumn. . Grown in the shade.
My trip ended with Nbatate which I love and Mtatni ever in the still vibrant in my mind
.

الاثنين، 15 سبتمبر، 2008

ا الزرعة في ليف النخيل ..جمال الفولكلور والنبات...For palm cultivation in Lif .. Jamal folklore and plant











الزراعة في ليف النخيل ..جمال الفولكلور والنبات كنت انظر الى هيبة النخلة شامخة وسط المرج الاخضر والافكار تدور في رأسي وانا ارى ليف النخيل متناثر حولها وتساءلت ترى الا نستفيد من ليف النخيل المتناثر هنا وهناك بعد عملية التكريب للنخلة ايرمى في اكوام المخلفات ليذهب سدى ....؟ وهو مادة نباتية فلابد ان يستفاد منها النبات وتمده بالمواد العضوية ..لم يخلق الله اي شئ عبثا .. لملمت قطع الليف وعزمت ان اعمل منها شئ وخاصة بفكرة طرأت على خاطري الا وهي ان اصنع منه اوعية للنباتات ازرع فيها كتجربة بعض النبا تات الظلية واضعها داخل البيت لتضفي جمال الى نافذتي .. جمعت منها عدد لابأس به واخذتها معي الى البيت وتركتها .. في المكان الذي اقوم بنشاطي البيتي فيه .. انشغلت بامور العمل وتعب الصيف وحرارته العالية وبعد مدة عدت لارى قطع الليف تنتظرني ان اخرجها من هذا المكان الى المكان الذي تتشارك به معنا متألقة ..لعل ذلك يكون .....!!!!وبالفعل احضرت اسلاك معدني وخيوط متينة وهذا ما متوفر حاليا في البيت وبفضل لوكانت خيوط من النايلون كي لاتتأثر بالماء ..واليكم ما انتجت منها واتمنى ان تنال رضاكم ..





Agriculture in the palm Liv .. Jamal folklore and plant I see the prestige climber proud amid the green prairie and ideas revolving in my head and I think Leif palms scattered around and she sees only benefit from Liv palm scattered here and there after a process of Altkreb Nakhla Palermo in piles of waste in vain ....? It is a plant must be taken advantage of the plant and the duration of organic materials .. God did not create anything in vain .. Fiber pieces of shells and resolved to work with them anything, especially the idea occurred to my mind is that Make him receptacles for plants cultivated experiment yielded some news Silhouette developer inside the house to give Jamal mechanisms shall .. They have a number of La Paz and got me into the house and left .. In the place in which it was conducting Alpeti .. Things were preoccupied with work and tiring summer and high temperature and after a period of promised Larry spare Fiber waiting for me to go out from this place to where they shared with us by Sparkling .. probably be .....!!!! Indeed brought wires and metal threads solid and this is what is currently available in the home, thanks to Nantes of nylon threads to the water not affected .. Here is what produced them and wish to undermine Reza ..

الجمعة، 15 أغسطس، 2008

الازهار الجافة EVERLSTING FLOWERS
















الازهار الجافة


EVERLASTING .FLOWERS


وهي اعشاب مزهرة





تمتاز ازهار هذا النوع من النباتات بطول مدة مكثها بعد القطف دون ان تذبل او تتلف وذلك لجفاف اجزاء الزهرة ولهذه الخاصية التي تتميز بها عن غيرها من الازهار سميت (( الازهار الجافة EVERLASTING FLOWER )) وتستعمل هذه الازهار في اغراض القطف المختلفة طول ايام السنة خصوصا في حالة عدم وجود ازهار بالحديقة او في الاوقات التي يندر وجودها بها . ولذلك فهي تقطف في موسم وجودها ويحتفظ بها لهذا الغرض . ويراعى عند قطفها ان تؤخذ من نباتاتها قبل تمام تفتحها بعنق طويل ما امكن وتزال الاوراق الخرية الموجودة عليها وتربط في حزم وتعلق مقلوبة الوضع ( ان تكون اتجاه الازهار الى الاسفل والاعناق الى الاعلى ) في مكان ظليل . ويفضل ان تربط الحزم برباط من المطاط بدلا من الخيوط القطنية اذ ان الاخيرة تسمح بسقوط الازهار عندما تجف الاعناق وتضمر ويقل حجمها عن اتساع خيط القطن المربوط بها .



وبعد تمام جفاف الازهار تحفظ بعناية في مكان غير رطب , وينصح بعد م وضعها في الماء قبل ان تجف لان الاعناق في هذه الحالة تمتص الماء وعند جفافها تلتوي وتصبح غير مستقيمة هذا فضلا عن ذبول هامات الازهار ويراعى اجراء التجفيف بعد القطف مباشرة .. ومن هذه النباتات :





HELIPTERUM








LUNARIA








XERANTHEMUM












LIMONIUM






AMMOBIUM




CATANANCHE







GOMPHERENA


























































































































































الثلاثاء، 12 أغسطس، 2008

الصيف اخضر ..اصفر ..اخضر



الصيف.. اخضر ..اصفر..اخضر


بعد ايام يبدأ الصيف بلملمة انجازاته وما حصد ..


هنا شجيرة ورد تجرجر ما تبقى من وريقاتها وهناك شجرة كانت تزهو بثوبها الاخضر ..برتقالة صغيرة بالكاد تنبت الان لها وريقات معدودة اتى عليها سموم الصيف وفاجأها بهذه الرياح اللاهبة ..


كنت اتفقد نباتات حديقتي لارى ما خلفه قيظ الصيف وما اهلك من الخضرة ولكن ...مهلا .. مهلا..يا ندوة ليس فقط قيظ الصيف فلك حصة من الاخطاء وما ساعد الصيف في حصاده..!!!اغمضت عيني هنيهه و وفتحتها لالقي نظرة سريعة لاارى اخطائي :



* كان لأختيار الاماكن لزراعة بعض النباتات غير مناسب وذلك لاه اول صيف يمر علي في هذا المكان ,, عدم معرفتي بمسار الرياح والتي كانت سبب اساس في هلاك النباتات التي كانت تتعرض لها يوميا بمعدل (6 ساعات ) رياح حارة جدا وجافة ..




* بالنسبة للنباتات التي كانت في سطح المنزل( وهو سطح اشبه بالبالكونة ) عدم توفير الظل الكافي لها مما ادى الى هلاك الكثير منها ومن الاسباب ايضا عدم وضع عازل على الارض ليقي النبات من الحرارة التي تشع من الارضية .. مثل الفلين ..




* من الاسباب الاخرى نسيان الري المسائي لبعض النباتات .وكان من بين النباتات الهالكة والتي تعرضت للعطش (لعدم الدراية ببعض الانواع ) وكنت قبلا اقوم باقتنائها ولكن لست بالجدية التي امتلكها الان .. ولهذا اتعلم من اخطائي في العناية بها من حيث الضوء الكافي لها والري المنتظم .. وقد تلافيت هذه المشاكل في بقية الانواع ..




* ومن الاسباب الاخرى هاجمت بعض النباتات مرض فطري على الاوراق والسيقان وادى الى موت الكثير من الفروع وقمت بتقليم الفروع المصابة ومكافحتها بمبيد الريدوميل .. علما ان التربة في الحديقة كانت مصابة بالفطريات وتمت مكافحتها بمادة (البليت) ورغم ان التربة المستعملة في الاوعية من البيتموس وليس من الحديقة ولكن كانت الاصابة ايضا بالفطريات ..



* من ملاحظاتي لا حظت ان البيتونيا كانت اكثر تحملا من جميع النباتات وبقيت مزهرة لحد الان مع قلة الازهار في الاسبوعين الماضيين .. وهي من الزراعة في العروة الاخيرة ..ومن النباتات الاخرى هي الجيلارديا حيث ظلت مزهرة الى الان مع صغر حجم الزهور ..نبات الختمة كان له حصة في البقاء ومجابهة سموم الصيف وظل مزهرا في الحديقة الخارجية .. اما النجيل في الحديقة الخارجية فقد تمت زراعته منتصف الصيف والان يزهو بالخضرة (ماشاء الله) وقمت بزراعة النعناع بالقرب من وما اجمل ان تاكل من حديقتك فيكون طعم التعب حلوا وصحة وعافية ..







السبت، 19 يوليو، 2008

خواطر زراعية...

خواطر زراعية

* عندما تزرع بذرة .... تزرع الامل

وعندما تصبح البذرة غصنا اخضر يبتسم الامل

وعندما يزهر الغصن الاخضر تضحك الحياة

* تخيل ..الجنين النائم في البذرة ..قطرة ماء وتبدأ تتململ فيه الحياة وتبدأ مسيرتها

يشق الارض ويصبح شجرة وتعلو شامخة في جو السماء .. كبرياء كبرياء .

*هناك مقولة انكيزية تقول:

ان تزرع حديقة فأنت اذن تؤمن بالغد ..

اذن يجب عليناعندما نبدأ مسيرة العمل ان نتزود باليقين ليكون لنا الصبر على طول المسير ونواجه بجلد النكسات ونحصل اخيرا على الثمر... فمن صبر ظفر..

*هناك كلمات جميلة في اغنية لكوكب الشرق اسميها اغنية زراعية تقول :

زرعت في ظل ودادي غصن الامل وانت رويتو

وكل شئ وافق هواك انا حبيتو

حتى المشاعر تحتاج الى ادامة رعاية بمحبة لتدها بالبقاء والديمومة وان انقطعت الرعاية ذهبت ادراج الرياح .

* الزهرة عمرها قصير ولكن ...بين ان تكون برعم وتذبل لها ايام حافلة باللون والشذى اي بالجمال كله ..عطاء حب .. وامل.. وحياة.. وعمل ..تنثر عطرها والبهجة وتترك للغد بقاءها وتذهب ..

*بدل ان نمد ايدينا وفيها الاذى لاخوتنا

نضع في اكفنا زهرة ..تقول كلمة الحب

فمن لانت كلمته وجبت محبته

فهل يوجد ارق من كلمة تقولها زهرة ...؟

* المفكرة الزراعية

مراحل عمل تصنع الامل

ومقياس لمجهودك فيها .

* اخطاؤنا في الزراعة تصنع لنا النجاح.. فالخطأ فيها خير معلم ..

الخميس، 17 يوليو، 2008

الزراعة في اطباق الستيروفورم ومتعة الاطفال




























































































بدأت العطلة الصيفية وبدأ الاطفال يطالبون بملئ الفراغ وكانت الفكرة باشراكهم بالعمل الزراعي من باب اللهو والتعلم والمتعة في انتاج من قبلهم يرون ثمرته ويعيشون حلما اخضر يبعدهم عن اللهو المفرط بلعب بلا فائدة منه غير قتل الوقت فكانت الفكرة استخدام اطباق الستيروفورم لزراعة البذور(( وهي اما تكون من الفلين او من البلاستك وهي اقتصادية لانستخدم لملئها الا القليل من البيتموس او التربة العادية اضافة الى انه عند نقل ا لنبات منها الى الوعاء او السندانة لاتتأثر الجذور ويكون النبات جيد النمو)) .. وقبل يوم اخبرتهم بذلك فكانوا في شوق ولهفة للعمل رغم ارتفاع درجات الحرارة والشمس الساطعة.. احضرت لهم مواد العمل وكانوا سعداء بذلك واليكم مراحل العمل مصورة .





















































الأحد، 13 يوليو، 2008

حكايتي مع الزراعة

حكايتي مع الزراعة

لم افكر يوما بشئ اسمه الزراعة رغم اني عشت في بيت فيه حديقة كبيرةاوصفها لكم : حديقتنا : منظمة ومن جزئين قسم للخضر والقسم الاخر بمسطح اخضر واسع والواح.. فيها انواع من الزهور وعلى سياج البيت كانت اشجار النارنج والبرتقال والسفرجل والعنب قمرية على طول حوالي 12 متر وعرض اربعة امتار..حديقة بغدادية بسيطة وفيها ارجوحة كانت اوقات ما بعد العصر وقريب وقت الغروب تنستمتع عائلتي بالجلوس في الحديقة للسمر او مشاهدة التلفزيون وهذا طبعا في ليالي الصيف .. نشرب الشاي ونأكل البسكويت او بعض المعجنات مثل الكليجة والكعك البغدادي المشهور ..

فعلا كل هذا ولم افكر بشئ اسمه الزراعة حيث كان العمل في الحديقة من اختصاص فلاح يزورها عدة مرات في الشهر ينظف المسطح الاخضر ويقص الثيل كلما طال ويزرع مايريد هو من الزهور واشجار الورد التي كانت امي رحمها الله مولعة بها ..

اكملت دراستي الابتدائية والمتوسطة والثانوية في منطقتي وكنت ارغب في دراسة الفنون وهي من هواياتي العزيزة على قلبي وخاصة الرسم وتشاء الظروف بتغيير في سياسة القبول في كليات معينة وكانت كلية الفنون من ضمنها ولمبدأ عندي لم اشأ ان اغير مسار حياتي في بعض النواحي ولا اريد ذكرها فضلت التخلي عن رغبتي وقبلت بالاقل من البكالوريوس الى الدبلوم .. بكيت كثيرا وقتها ولكن لاينفع ...!!!!

تم قبولي في المعهد الزراعي في ابي غريب في الجهة الغربية من بغداد وقريب من البيت وبدأت مشوار آخر من الدراسة وانا حزينة ولا رغبة لي بالمواصلة .. عكس ايام المدرسة التي كانت اجمل ايام عمري ..الشهر الاول والشهر الثاني ولكن الله اعطانا نعمة وهي التكيف للواقع ومواجهته ..استسلمت لواقع دراستي الجديد الزراعة التي لااحبها ولا لي فكرة عنها يعني بدأت من الصفر ..اطلت عليكم الحديث ولكن اصدقكم القول كانت من اجمل الايام واسعدها في حياتي سفرات وحرية في الدراسة الجلوس في قاعات الدرس قليلة كلنا نعمل في الحقول وسط الطبيعة والجمال وفرح الشباب ..ضحك وجد وعمل ونجاح وحب للدروس وايام التدريب الصيفي كان في احلى الاماكن وفي الختام تخر جت وكنت بحق موسوعة للزراعة استلمت العمل مباشرة بعد التخرج حيث كان التعيين مركزي في ذلك الوقت عندما كان بلدي في عز وسؤدد ورفاهية وتقدم ..

كان واقع العمل في البدء جميل وممتع واثبت جدارتي ولكن بدات ارتطم بالواقع الحقيقي في عملي وتوالت الازعاجات وبدات اشعر ان حبي للزراعة بدأ يخبو بعد هذا التألق وومات الشغف في قلبي لها فكان الهروب الاول من الوظيفة فتركت العمل ولكن بتوسلات واقناع الزملاء عدت مجبرة ومضت الشهور وانا ازداد بعدا عنها وعدت الى حبي للفن والادب فكنت ااخذ دفتري وكتابي واثناء العمل كنت ازاول هواياتي البعيدة عن عملي فكنت اكتب الشعر واطالع كتب الادي والفلسفة والروايات الكلاسيكية وكثير من العلوم والاداب حتى حان وقت الهروب الثاني من الزراعة فقررت ان ادرس الموسيقى في معهد الفنون الجميلة/ القسم المسائي.. فدرست لمدة خمس سنوات الموسيقى الشرقية والغربية وتخصصت بالموسيقى الغربية على آلة البيانو فكانت متنفسي وخلاصي من هموم العمل في الزراعة رغم اني ماضية في عملي باكمل وجه ولكن من غير حب له .. بعد الخمس سنوات طبعا لم ازاول العمل في الموسيقى لان بالاخص انه كان ضد رغبة الاهل وبقيت فقط اسمع الموسيقى الكلاسيكية واذهب للحفلات السيمفونية و احضر العروض المسرحية ومعارض الرسم ..

مرت عشر سنوات واتيحت لي الدراسة في الكلية التي كانت اصل رغبتي وبعد عشرين عاما حققت رغبتي ودخلت كلية الفنون الجميلة قسم التصميم / الفرع المسائي .. فكان الهروب الثالث من الزراعة ..درست في قسم التصميم وكنت مستمتعة كثيرا في الرسم والتصميم للمطبوعات تخصصي .. اكملت الدراسة لمدة اربع سنوات وحصلت على البكالوريوس في التصميم .. وعلى امل الان في تغيير اختصاصي وعملي والتخلص من الزراعة . وبدأت افكر في تغيير مساري الى الاعلام وكانت صعوبة الانتقال من وزارة الى اخرى في صالحي ولكن بشكل خفي اراده الله لي والى ان ترسخت قناعتي بالزراعة وانها العمل ذات البركة والخير وان ه عمل لا مراء فيه ولا ولاء فيه لغير هذه الكائنات اما سلك الاعلام فسيتحتم علي فيه ان يخط قلمي وتصور ريشتي مالا ارغب احيانا وهذا ضد مبدأئ الذي تركت الاختيار فيه يوم انهيت دراستي الثانوية .. راجعت نفسي كثيرا ومرارا وتكرارا الى ان فضلت وظيفتي الزراعية وكنت قد اصبحت مرجع للزميلات والزملاء والاهل ...وبقيت مستمرة بمزاولة عملي الزراعي منتصرة على ظروف العمل المتعبة واهواء الموجودين وحصلت على شهادة تقديرية ..وظل حبي للزراعة في حدود عملي مع الاهتمام البسيط ببعض المزروعات في البيت الى ان وجدت زراعة نت فكان التحول في اهتمامي الحقيقي للزراعة واخيرا وجدت نفسي في خضم عالم منتدى زراعة نت ...

لك مودتي وتقديري واحترامي اخي عوني تقديرا خاصا لما كان من فضل هذا المنتدى علي وعلى علمي ....

ومودتي وحبي لكل اخو اتي واخوتي في المنتدى كاني بعائلة كبيرة من المحيط الى الخليج ...

الأربعاء، 9 يوليو، 2008

الحياة كما نراها

السلام عليكم ورحمة الله
الحياة تتسع امامنا وحسب رؤيتنا لها من الزاوية التي نريد

الحياة كما نراها